ممثل أفلام إباحية مثلي ينتحر

لعل أحد أهم الأسباب التي تدفع النشطاء إلى المطالبة بقوانين تسمح بالزواج المثلي هو قوانين الهجرة المرتبطة بالزواج. ففي معظم دول العالم، يتاح لحاملي جنسية معينة أن يقوموا بإعطاء جنسيتهم لأزواجهم أو زوجاتهم القادمين من بلد آخر بهدف الاستقرار. هذا الأمر غير ممكن للأزواج المثليين إلا في البلدان التي تسمح بالزواج المثلي وعددها 11 بلد فقط. وعلى الرغم من السماح بالزواج المثلي في عدة ولايات، لا بد من وجود قانون على المستوى الفدرالي ليتمكن المثليون من إعطاء الجنسية لأزواجهم.

قام ممثل الأفلام الإباحية المثلية فرنسي الجنسية ويلفريد نايت Wilfred Knight بالانتحار في مطلع شهر آذار الماضي في منزله في مدينة فانكوفر الكندية.

وقد كان شريك ويلفريد، الأمريكي جيري انريكيز Jerry Enriquez قد قام بدوره بالانتحار قبل أسبوعين من ويلفريد بسبب اكتئابه من وضعه ووضع شريكه في كندا.

فقد التقى ويلفريد وانريكيز في الولايات المتحدة قبل 9 أعوام حيث كان ويلفريد طالباً مقيماً في أمريكا تحت فيزا طالب كانت مدتها على وشك الانتهاء. ولكي يتمكن العشيقان من البقاء معاً، قررا الانتقال إلى كندا حيث عقدا قرانهما وتمكنا من الحصول على إقامة بعد أن حصل انريكيز على عمل في محل للأزياء.Porno

لكن سرعان ما تدهورت الأمور حيث فقد انريكيز عمله مما أدى إلى فقدانه للفيزا التي تخوله السكن في كندا. وفي نفس الوقت لم يتمكن ويلفريد من البقاء في أمريكا بسبب انتهاء مدة إقامته هناك كطالب.

فنال الاكتئاب من انريكيز أولاً مما دفعه إلى الانتحار عن طريق تناول جرعة زائدة من الحبوب ولم يتحمل ويلفريد فقدان حبيبه فقام بإنهاء حياته بعد أقل من أسبوعين.

وكانت آخر عبارة كتبها ويلفريد على مدونته “الدرس الذي يجب أن نتعلمه من موت شريكي: لا بد من إقرار الزواج المثلي على المستوى الفدرالي”.

آدم دومري

Adam.Domari@gmail.com

Comments

  1. اذا بالدول الأجنبية هيك عم يصير فما عتب علينا

  2. ماذا اقول ؟ انا لا افكر بقتل نفسي مهما كانت مصاعب الحياة .. الزواج المثلي او عدمه ليس السبب وراء انتحار هذين الرجلين .. الحياة يجب ان تستمر .. هناك عدة مشاكل تصيب العالم كل يوم .. غهل هذا يعني علينا ان ننتحر .. لا فرق عندي , الزواج ليس ضروريا .. و لا اعتقد ان القوانين التي يسنها السياسيون يجب الاعتاف بها .. الحب لا يجب ان يكون مقيدا .. بين جميع الناس .. لماذا التفرقة والعنصرية ؟ فلنحكم على الاعمال وليس على ما نشعر به ؟

  3. شكرا على قبول ما اشعر به .. الحياة الجنسية يجب الاعتراف بأنها خاصة , وهذا يعني ان السياسة واهلها لا يحق لهم التدخل في حياتنا , الا يكفي انهم يجبرونا على التقاتل من اجلهم ؟ ويصبحون اصحا ب الملايين باستغلال شعورنا والجري وراء ما يبشرون به من اكاذيب عن الدين ويفرقون بين ابناء الوطن الواحد جريا للحصول على المزيد من الهيمنة والجبروت , ونحن كالنعاج نتبعهم دون ان نسأل الى اين وماذا بعد؟ ثم نحاول ان نطالب بحقوقنا بالتصرف بحياتنا وحريتنا في فراشنا ؟ اعتقد بأننا اذا كنا حقا نريد ان نتمتع بحياتنا دون التعدي على حرية الاخرين ,لا بد ان نستيقظ ونسأل انفسنا من وضعنا في هذا الفخ ؟ اليس نحن من فعل ذلك؟ الثورات العربية لا تكفي .. طالبوا بحرية الانسان .. الشخصية ,قبل الحرية التي تسمح بالمزيد من السيطرة السياسية من قبل من يقودنا الى المجهول

  4. هل عنكم مراقبة أيضا ؟ وصلت لهون ؟

    • عزيزي
      المراقبة ليست على تعليقات المثليين، بل على تعليقات المعتدين لفظياً ممن يعانون رهاب المثلية. نحن نفضل عدم نشر التعليقات المسيئة التي فيها سباب وتعنيف لفظي ضد المثليين.
      شكراً لك

  5. في بلادنا يجري الكثير من هذه الحالات ولكن لا احد يجرئ على الاعلان خوفا من الفضيحة!!

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 2,299 other followers

%d bloggers like this: