اغتصاب في المعتقل

لم يكن يعلم يومها أن حياته السابقة ستمرّ أمامه كاملةً لعشرة أيام، كلّ يوم، ولم يكن ليحلم أنّ قلبه المريض سيحتمل كل هذه الآلام.

بدا ذلك اليوم عادياً ككلّ أيام (ع) الرتيبة، فحالته الصحية لم تعد تسمح له بممارسة الجنس رغم صغر سنه، إلا أنه كان يحاول الخروج عن مألوفه برحلةٍ إلى إحدى الحدائق، يلتقي فيها بعضاً من الأصدقاء المجتمعين هناك، ويضيع في خيالاته التي لا يسمح لها بالجنوح كثيراً كي لا تؤثر على قلبه المريض.

اعتاد رؤية أمثاله من المثليين هناك، واعتادوا معاً رؤية سيارات الشرطة تذرع الشارع أمامها جيئةً وذهاباً، واعتادوا ألا يقترب منهم أحد، ألا يسائلهم أحد، حتى ظن الجميع أنّ لا أحد يأبه لمثليتهم، فهم وغيرهم هنا منذ سنوات، للكنّ تلك العادة سريعاً ما دمرت.

 اقتربت سيارات شرطة من المكان، وأحاطت بهم كمن يداهم عصابةً تهدد أمن الدولة، تصيدتهم واحداً واحداً، وحملت منهم إلى مخفر الشرطة ثلاثين. كادت دقات قلب (ع) تفتك به، فالهدوء انقلب ذعراً، وتقلبات المشاعر تؤذيه. [Read more…]

أنا مش كافر

كان (ج) فتى وحيداً لعائلته التي كانت معروفةً في الأوساط الاجتماعية في مدينته، لذلك كان (ج) عرضة للضغوطات الاجتماعية بشكل دائم كي يتزوج وينجب أطفالاً يحملون اسم العائلة.

 كانت معاناة (ج) مع مثليّته كبيرة، فحاول عدم الاختلاط بالمثليين كثيراً، ظناً منه أن ذلك سيجعل من تركه المثلية والزواج أمراً أسهل، برغم درجة تعليمه العالية ومطالعاته التي أكدت له أن مثليّته ليست أمراً قابلاً للتغيير.

 لأنّ الحياة لا تخضع لمعادلات الرياضيات التي كان ضالعاً فيها، [Read more…]

رهاب المثلية المؤسساتي

بدأنا في العدد السابق الحديث بشكل عام عن رهاب المثلية وأنواعه التي من أهمها وأكثرها خطراً هو رهاب المثلية المؤسساتي، أي الذي قد تقوم به مؤسسة دينية، كما يمكن أن تقوم به بعض من مؤسسات الدولة.

رهاب المثلية الديني:

تحتوي معظم ديانات العالم تعاليم معادية للمثلية، تحريماً وتجريماً، في حين نجد ديانات أخرى لديها درجات مختلفة من غض النظر، إلى الحياد، إلى تقبل المثلية الجنسية وإدراجها في دروسها الدينية.

ففي العهد القديم والتعاليم اليهودية، غالباً ما تستخدم قصة تدمير سودوم وعمورة “مدينة قوم لوط إسلامياً” لإدانة المثلية، كما أن سفر اللاويين يحتوي على تحريم واضح وعقوبة واضحة:

“لا تضاجع ذكرًا مضاجعة امرأة” [لاويين 18: 22] [Read more…]

بس بدي يتركوني عيش

لم يكن ذلك الفتى اليافع “م.ف.” يملك من المعرفة شيئاً عندما طلبت منه والدته المريضة أن يتزوج قبل أن تفارق الحياة، فقد أنهى للتو دراسة الثانوية العامة، وكان يرغب باستكمال دراسته الجامعية برغم كل تلك المشاعر والأفكار التي كانت تراوده وكان يخشى البوح بها. كانت بداية التسعينيات، ولم تكن سوريا قد لحقت بعد بركب الحضارة، فالهاتف الأرضي كان حلماً يتطلب العمل على تحقيقه خطةً عشرية، ولم يكن أمام “م.ف” سوى التجوال في الحدائق، بحثاً عمن يمتلك نفس المشاعر، ويمتلك مكاناً، أيّ مكان، لاستراق بضعة دقائق تطفئ ما كان يعتمل داخله من نيران الرغبة والبحث في مكنونات الذات. [Read more…]

رهاب المثلية الجنسية

كلمة فوبيا Phobia التي ترجمت إلى العربية تحت مسمى “الرهاب” تعني اصطلاحاً الخوف المرضي الذي قد يتحول إلى عرض مرضي نفسي مزمن، لكن استخدام كلمة فوبيا تحول إلى إدراجها في مصطلحات رائجة لتصف حالات العداء والتمييز العنصري أحياناً ضد مجموعة من الأشخاص، حيث تصف هذه الحالة الخوف، العداء، الحقد، الكراهية، التمييز، والتحيز ضد مجموعة محددة من الأشخاص بحسب اللاحقة التي تسبقها.

رهاب المثلية “هوموفوبيا” “Homophobia” هو حالة العداء ضد المثلية الجنسية التي قد تظهر بأشكال مختلفة، بدءاً من الكلمات الجارحة والمهينة، وصولاً إلى حالات الاعتداء الجسدي أو اللفظي ضد كل من يحمل/تحمل مشاعر جنسية مثلية، أي أن رهاب المثلية هو [Read more…]

المثليّة الجنسية

المثليّة الجنسية: هي انجذابٌ جنسيّ، أو رومانسيّ أو نمط تصرف بين مجموعات من جنسٍ واحد أو من جنسين. كما في حال الاتجاهات الجنسية، فإن المثليّة الجنسية ترمز إلى “نمطٍ ثابتٍ أو رتابةٍ للممارسة الجنسية، بانجذابٍ عاطفيّ أو رومانسيّ” بشكل رئيسي أو حصري بين الأشخاص الذين هم من جنس واحد، “كما يمكن أن يعني الحس الفردي للأشخاص و هويتهم الاجتماعية بناءً على تلك الميول، والتصرفات التي تعبّر عنهم، وعضويتهم في مجتمع يتشارك معهم في تلك التصرفات “.(1) (2)

المثليّة الجنسية هي أحد التصنيفات الرئيسية الثلاثة للاتجاهات الجنسية ، متضامنة مع الازدواجية الجنسية والجنس مع الطرف الآخر، وبالإجماع من خبراء السلوك والعلم الاجتماعي والصحة والصحة العقلية فإن المثليّة الجنسية هي تصرف إيجابي و طبيعي في تحويرات الاتجاهات الجنسية العامة، [Read more…]

%d مدونون معجبون بهذه: