استبيان آراء حول تقليص مجلة موالح

الحلقة المفقودة


في اتصال مع موالح، قالت لنا فتاة مثلية رفضت نشر اسمها “إن الحياة في بلدنا صعبةٌ على أية فتاة، بسبب الطريقة التي يتعاملون معنا بها في الشارع ووسائط النقل العامة… ولك أن تتخيلي ما وقع تلك المعاملة لدى فتاة مثليّة… سيصبح الأمر أشبه بالكابوس”، وتابعت قائلة، “كما أن الوضع محبط، لأنه لا يوجد مكان نجتمع فيه، أو موقع الكتروني تستطيع الفتيات استخدامه ليتعرفن إلى بعضهن”.
 

تتعرّض الفتاة المثلية للكثير من الضغوطات في بلدنا، فبينما يمكن أن تتعرض أية فتاة غيرية للمعاكسات، يكون حجم المضايقات للفتاة ذات المظهر الرجولي [Read more…]

%d مدونون معجبون بهذه: