أنا مثليّ… أنا سوريّ: القانون

موالح

«ليس هناك شخصٌ واحد يصْدِر اتهاماً دون أن يفكر مسبقاً في العقاب والانتقام، حتى وإن كان المتهم هو قدَرُه أو هو نفسُه. كلُّ شكوى تُعْتَبَرُ اتهاماً، وكل رضى يُعْتبَر إطراءً، ففي كلتا الحالتين نُحَمِّلُ المسؤوليةَ لأحدٍ ما»… نيتشه

 فيما عدا الأردن، [Read more…]

%d مدونون معجبون بهذه: