الفارس المجهول

جالسا كنت وكآبتي تحاصرني

سنوات طوال والحزن يجاورني

راكبا همومي والقدر يراوغني

capricon

فجأة!

تمر من أمامي عينانِ

لم أرَ مثلهما في أحلامي

إحداهما الجنة والأخرى النار

أحاسيسي باتت كالإعصار

سنوات الحزن أمحتها

نظرة من فارس جبار

فيهما غابات المرجان وحقول اللؤلؤ

فيهما سعادة وفرح وحزن وتلكؤ

تشبهان سحابات بلادي الرمادية

تشبهان سطوح المنازل القرمزية

لم أرَ فيهما الجمال فقط

بل رأيت الحياة الأبدية

تناولت الحب نظرات من عينيك

وروت أنفاسك ظمأ شفتيَّ

أدعوك أيها الفارس الخجول

أن تمتطي صهوة قلبي

وتطير بي نحو الحقول

حقول البهجة والسعادة

لأن من غير المعقول

أن تبقى لي الإرادة

بعدما غرقت في جمال عينيك نحو المجهول

يا سيدي..

سأترك آثار عنفوان قبلاتي على وجنتيك

وأحتل كل شبر من جسدك

وأغرس في قلبك تمثالي

وأزرع في رئتيك حباً فتتنفس عشقي

غارقاً في حبي عرفتك

وعيناي باتتا طعامك ومصلياك

كوكبا في مداري جعلتك

وشمساً تغذي نهاري والآفاق

وتتساءل عن غياب الشمس؟

لقد باتت بقايا من أمس

كصدى الهمس

خَجِلَت من نور عينيك المشرقتين

أترى؟!

حتى الشمس أسقطتها

بنظرة وغمزة عين.. 

نوار جيرون

nawar.jairoun@gmail.com

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: