Film: Pan’s Labyrinth

Pan’s Labyrinth

الاسم العالمي: El laberinto del fauno
انتاج: Spain 2006
تصنيف الفيلم: دراما، فانتازيا
مدة الفيلم: 118 دقيقة
بطولة: Ivana Baquero, Sergi López, Maribel Verdú
في فترة الحرب في إسبانيا ، تعيش طفلة مع أمها وزوج أمها الضابط الفاشي المجرم عالماً خيالياً من صنعها ممزوج ببشاعة واقع الأيام الذي تعيشه.
تقع أحداث الفيلم في وقت الحرب العالمية الثانية وفي إسبانيا وتحديداً في فترة سيطرة الجنرال فرانكو على البلاد، ويحكي قصة فتاة صغيرة تدعى “أوفيليا” تنتقل مع أمها الحامل للعيش مع زوج أبيها القائد العسكري القاسي كابتن “فيدال” في إحدى قرى الريف الإسباني الساحرة.pans-labyrinth-poster
“أوفيليا” طفلة ذكية ومثقفة، ورغم صغر سنها تتميز بذكاء كبير، لها قلب كبير وطيب ،حنونة على والدتها الحامل والمريضة، تهوى قراءة القصص الخيالية، عاشت يتيمة الأب، والدها كان يعمل خياطاً لدى ضابط بالجيش الإسباني وبعد وفاته تزوجت والدتها بذلك الضابط القاسي “فيدال” المريض نفسيا بجنون العظمة الذي سيطر عليه، إنسان شرير وقاسي، لا يفرق بين طفلة وامرأة ورجل، قتل ببرودة أعصاب، إنسان متعالي عن من هم أقل منه شأناً، يشك في كل الناس، يحاول الحفاظ على نسله فيتزوج بوالدة “أوفيليا” وكل همه ما في بطنها ولا يفكر فيما إن عاشت أو ماتت.
أما والدة أوفيليا “كارمن” فهي ذات شخصية ضعيفة أمام زوجها الضابط “فيدال” حملها أصابها بالمرض الشديد لتبقى طوال مدة حملها في السرير، حنونة جداً على ابنتها وتحاول حمايتها بالنصائح لأنها الشيء الوحيد الذي تستطيع تقديمه لابنتها “أوفيليا” في ظل غطرسة زوجها فيدال…
وفي الريف الإسباني تكتشف “أوفيليا” وجود عالم ساحر وخفي عن الأعين في الغابة القريبة ، وتدخل في عدد من المغامرات والمواقف في محاولة منها لاجتياز الواقع المرير نحو هذا العالم الساحر. في ذات الوقت يتنقل بنا المخرج بين عالم السحر والجن وخيال الطفلة البريئة وبين الواقع المرير القاسي الذي عاشته إسبانيا في هذه الفترة في عرضه لقسوة الكابتن فيدال وللمقاومة الشعبية لثوار القرية على طغيان القائد العسكري. وبين هذا وذاك تدور عجلة الحلم الذي خاطه المخرج كونه من كتب نص الفيلم.
الفيلم من أجمل افلام الفانتازيا في تاريخ السينما العالمية وأكثر ما يلفت النظر هو أداء الأبطال فهو لم يكن بارداً او منفعلاً بل كان مختلفاً تماماً عن أداء باقي النجوم الآخرين في افلام فانتازية أخرى كما أن المخرج نجح في اختيار طاقم العمل وبخاصة طاقم الممثلين الذين ساعدوه لنقل هذا الحلم إلى الواقع
لا فائدة أخلاقية أو رسالة يمكن أن تكون أوضح مما نقله لنا هذا العمل. البراءة والقدرة على الحلم هما ما يصنعان الأمل، وبهذا تستمر الحياة…
نال الفيلم العديد من الجوائز والترشيحات ليصل عدد الجوائز التي نالها إلى /79/ جائزة بينها /3/ جوائز اوسكار و/3/ جوائز بافتا البريطانية أبرزها عن فئة أفضل فيلم غير ناطق بالإنكليزية وجائزة مهرجان هوغو. كما وصل عدد الترشيحات إلى /63/ ترشيح من بينها /3/ ترشيحات اخرى لجائزة الاوسكار أبرزها عن فئة أفضل فيلم غير ناطق بالإنكليزية و/3/ ترشيحات لجائزة البافتا البريطانية وترشيح يتيم لجائزة الغولدن غلوب الأمريكية.
كما تمكن الفيلم من دخول التاريخ باحتلاله المرتبة/112/ ضمن قائمة أفضل /250/ فيلم في تاريخ السينما العالمية
الفيلم يستحق:9/10

Mido SY

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: