ثورة مثلية

هل يستطيع المثليون أن يقوموا بثورة تغيّر خارطة بلادهم السياسية؟ قد يجيب البعض باستحالة ذلك، خاصة في الدول العربية التي لم يعد فيها أحدٌ مؤمناً بأهمية الصوت الناخب، في الدول العربية أصبحت العادة أن لا يؤمن الفرد بأهمية صوته، وأن يعتبر أن ذلك الصوت لن يجدي نفعاً في تغيير أي شيء، كيف لا وقد اعتاد العرب على استفتاءات فقط، لا ينافس فيها أحدٌ أحداً، وفيما يبتعد الجميع عن صناديق الاقتراع، تراهم يسارعون للتصويت إلى مشتركهم المفضّل في برامج الهواة المختلفة، بل ويقومون بالحملات للترويج لذلك المشترك، غافلين أنّ بإمكانهم إحداث تغيير كبير فيما لو استخدموا ذات الأصوات وذات القدرات في محاولة تغيير طريقة حكم الدولة والمشرعين، وتغيير نظرة المجتمع تجاه أي قضية من القضايا. [Read more…]

ضريح إله روماني مثلي يتعرض للسرقة في مصر

من المتعارف عليه لدى المؤرخين في عصرنا أن المثلية الجنسية كانت أمراً طبيعياً في عصور الرومان والإغريق القدامى. حتى أن بعض الحكام والاباطرة كان يتخذ لنفسه عشاقاً من الشبان اليافعين إلى جانب زوجاته من النساء. ويعد الاسكندر المقدوني من أشهر الحكام القدماء الذي تشير الأبحاث الحديثة إلى احتمال كونه مثلي الجنسية أو ثنائي الميول الجنسية. [Read more…]

%d مدونون معجبون بهذه: