تقدم لحقوق المثليين في أمريكا اللاتينية

على الرغم من أن أغلبية سكانها من الكاثوليك، شهدت قارة أمريكا اللاتينية في العقد الأخير تقدماً كبيراً في حقوق المثليين. ففي عام 2010 أصبحت الأرجنتين أول بلد في القارة يعترف بالزواج المثلي بعد أن كان مسموحاً به في منطقة العاصمة المكسيكية الفدرالية وبعض الولايات البرازيلية وكذلك يتم تداول الموضوع حالياً في الأوروغواي. بالإضافة إلى ذلك، يوجد في معظم دول القارة الأخرى (مثل كولومبيا والإكوادور وتشيلي) قوانين تمنع التمييز على أسس الميول الجنسية. [Read more…]

%d مدونون معجبون بهذه: