المثلية الجنسية أمر طبيعي في تركيا

في أيار 2012، طلب حزب الديموقراطية والسلام من العاملين على كتابة الدستور الجديد أن يضمنّوه مادة حول الزواج المثلي، وقد تم رفض ذلك من قبل حزب العدالة و التنمية أكبر حزب في البرلمان التركي، وحزب الحركة الوطنية، بينما تم تأييد القرار من قبل حزب الشعب الجمهوري، يذكر أن تركيا قد ألغت مادة تجريم فعل المثلية من القانون التركي عام 1885،
قامت محكمة في اسطنبول، دارت حول قضية بيع أقراص تحوي على أفلام مثلية إباحية، بإصدار قرار هام يقضي أن العلاقات المثلية هي أمر طبيعي. مناقضة بذلك حكم صدر سابقاً من قبل المحكمة العليا التركية.

تم إلقاء القبض على شخص في إسطنبول، وهو يبيع أقراص تحوي على أفلام إباحية مثلية، وبناء على المادة 262/2 من قانون العقوبات التركية الذي يمنع نشر هكذا فيديوهات تحتوي على مارسات Gay Pride Istanbul 2011«منافية للطبيعة»، واجه ذلك الشخص حكماً بالسجن لمدة اربع سنوات.

القاضي محمود أردملي، حكم بأنه لا يمكن إعتبار الميول الجنسية «منافية للطبيعة» وأنه يجب احترامها، الحكم الذي ينافي حكماً سابقاً قامت به المحكمة العليا التركية بتصنيفها المثلية الجنسية بأنها «منافية للطبيعة».

إعتمد القاضي بحجته بأمثلة عن تشريع الزواج المثلي في أوروبا وأميريكا الشمالية، وأن التشريعات العالمية تمنع تجريم الناس على حسب ميولهم الجنسية وعلى هذا تفرض على الآخرين إحترام تلك الميول.

المحكمة لم تجد الشخص مذنب في بيع أفلام إباحية «منافية للطبيعة» ولكن تم إدانته ببيع غير مرخص لتلك الأفلام والذي تكون عقوبته السجن لمدة ثمانية أشهر.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: