قبائل الهنود الحمر في الولايات المتحدة تدعم حقوق المثليين

في خطوة هدفها محو الذكرى السيئة لمعاملة المهاجرين الأمريكيين للهنود الحمر، السكان الأصليين للقارة الأمريكية، أقرت الحكومة الأمريكية منذ عدة عقود قانوناً يعطي ما تبقى من القبائل الهندية صلاحيات واسعةً واستقلالية تامة عن الحكومة الأمريكية. فقامت بتعريف أراض لكل قبيلة بحيث تصبح هذه الأراضي مستقلة عن الحكومة تدار من قبل القبيلة نفسها مباشرةً. سمح ذلك للقبائل بسن قوانين مختلفة – وفي بعض الأحيان مناقضة – لقوانين الحكومة الأمريكية.

قامت قبيلة أوداوا Odawa الهندية التي تشمل أراضيها أجزاءً من ولاية ويسكونسون وميشيغان بالاعتراف بالزواج المثلي وقام أحد شيوخ القبيلة بتزويج تيم لوكروا Tim LaCroix وجين بارفيلد Gene Barfield ليصبحا أول رجلين يتزوجان في ولاية ميشيغان الأمريكية.Native

وقد سمحت الاستقلالية الكبيرة التي منحتها الحكومة الأمريكية للقبائل الهندية، وإحداها قبيلة أوداوا، قد سمحت للقبيلة بالتغاضي عن القوانين التي تمنع الزواج المثلي على مستوى الولاية والمستوى الفدرالي.

وقد كان المجلس الأعلى للقبيلة قد أقر قانوناً يسمح بالزواج المثلي في مطلع شهر آذار المنصرم مشترطاً أن يكون أحد الزوجين على الأقل من سكان القبيلة.

وقد كان لوكروا وبارفيلد قد التقيا عام 1983 عندما كانا يخدمان في البحرية الأمريكية ولم تتح لهم الفرصة للزواج حتى الآن حيث أن لوكروا هو من سكان قبيلة اوداوا.

تجدر الإشارة إلى أن قبيلة أوداوا هي واحدة من أكثر من 500 قبيلة هندية تعترف بها الحكومة الأمريكية سمحت 3 منها فقط إلى الآن بالزواج المثلي.

آدم دومري

Adam.Domari@gmail.com

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: