مقياس وحركية كنزي

مقياس كنزي:

تسميه بعض المراجع: Heterosexual-Homosexual Rating Scale، أي مقياس رصد مدى التغير على مستوى المثلية والغيريّة الجنسية.

ظهر العالم ألفريد كنزي (1948) بنظرية جديدة تفسّر السلوك الجنسي عند المثليين جنسياً، وقام بالعديد من الأبحاث التي سجّلت أفكاراً جديدة لفهم الميول المثلية إضافة إلى تلك التي قام بها العالم فرويد.

تقول نظرية كينزي، بشكل مبسط:

“لا يوجد في الطبيعة البشرية أشخاص غيريو الجنس بشكل مطلق، وأشخاص مثليو الجنس بشكل مطلق، إنما هناك أشخاص بين الغيرية والمثلية، يظهرون ميولاً للجنس الذي ينتمون إليه وللجنس الآخر بنسبٍ مختلفة”.

على سبيل المثال، وفقاً للمعلومات الإحصائية لمنظمة الصحة العالمية التي تقول أن 4% من الذكور هم مثليو الجنس، أي من بين كل 100 شاب، هناك 4 مثليين.

هذا لا يعني أن الشبان المتبقيين كلهم غيريو الجنس ويميلون جنسياً للإناث بشكل تام، سيظهر منهم من يمتلك ميولاً مثلية لكن ليس بشكل مطلق، بل بنسب محدودة.

فيمكننا أن نقول عن شابٍ يُثار جنسياً من شاب بنسبة 30% ومن فتاة بنسبة 70%، أنه ظاهرياً غيري، لكنه يمتلك داخلياً ميولاً لنفس الجنس.

عقب هذا الكلام أنشأ العالم كينزي سلّماً أو مقياساً وضع فيه الأشخاص في 6 درجات وفقاً لميولهم:

  Ho-Het EXP

المرتبة صفر: هم الأشخاص الذين ينجذبون جنسياً إلى الجنس المغاير بشكل تام أو مطلق أي 100%

المرتبة 1: الأشخاص الذين ينجذبون جنسياً للجنس المغاير، لكن لديهم ميولاً للجنس المماثل بشكل عرضي أو بسيط، كالذكور الذين ينجذبون للإناث بنسبة 90%، وللذكور بنسبة 10%.

المرتبة 2: الأشخاص الذين ينجذبون للجنس المغاير عموماً، ولديهم ميول للجنس المماثل بشكل أوضح من المرتبة الأولى، قد يكون انجذاباً للجنس المغاير بنسبة 70% مقابل 30% من الانجذاب للجنس المماثل.

المرتبة 3: الأشخاص الذين ينجذبون للجنس المغاير والجنس المماثل بنفس النسبة، أي 50% لكل جنس تقريباً، وهم المعروفون باسم Bisexual humans.

المرتبة 4: الأشخاص الذين ينجذبون للجنس المماثل بشكل أكبر من انجذابهم للجنس المغاير، أي بنسبة 70% مقابل 30%.

المرتبة 5: الأشخاص الذين يميلون للجنس المماثل بشكل عام، ولديهم ميول للجنس المغاير بشكل عرضي، أي بنسب 90% مقابل 10%.

المرتبة 6 : الأشخاص الذين ينجذبون بشكل تام (100%) للجنس المماثل.

Hetero Homo Behaviours

الأشخاص الذين ينتمون للترتيب 0-1-2 يتعاملون مع أنفسهم على أنهم غيريو/غيريات الميول الجنسية، بينما الذين ينتمون للدرجات 4-5-6 يتعاملون مع أنفسهم على أنهم مثليون/مثليات. 

بمعنى أن الأشخاص الذين ينتمون للمراتب 1-2 لا يدركون الميول المثلية فيهم في غالب الأحيان وكلما ارتفع الرقم ازداد الإدراك لتلك الميول.

حركية سلم كينزي:

Kenzy Scale

إن تحديد الأشخاص على سلم كينزي لا يمكن اعتباره ثابتاً مع مرور الزمن، حيث أن السّلم يتمتع بحركية متفاوتة الشدة والنبض، ويستفاد من هذا في فهم تطور الميول المثلي لدى الشاب عبر الزمن.

يقصد بحركية متفاوتة الشدة: سرعة انتقال الشباب بين الدرجات مختلفة.

ويقصد باختلاف النبض: عدد الدرجات التي يمكن اجتيازها دفعة واحدة.

مثال توضيحي:

عمر: على الدرجة 2 من السلم.

عمار: على الدرجة 3 من السلم.

بعد فترة: لو أصبح عمر في الدرجة 4 و عمار في الدرجة 4 أيضاً ، نقول أن شدة انتقال عمر على سلم كينزي أعلى من شدة انتقال عمار.

لو انتقل عمر على السلم من الدرجة 2 إلى 5 أو 6 مباشرة دون المرور ب 3 و4 نقول أن نبض عمر مرتفع على السلم.

ملاحظات:

1. مصطلح النبض لا يتم تحديده بالمقارنة بينما الشدة يمكن تحديدها بالمقارنة بين الأشخاص.

2. تحدث الحركية على السلّم نتيجة العوامل المكتسبة من الوسط المحيط.

تطبيق على حركية السلم:

مثال 1:

طفل بعمر 8 سنوات يستظرف الشباب عاطفياً (وليس جنسياً لأنه لم يصل إلى مرحلة البلوغ بعد) ويفضل في بعض المرات النوم مع أحد أقربائه ذي الثمانية عشر عاماُ.

لنفترض أن الطفل يقع على الدرجة 2 من سلّم كينزي.

تعرض في سن الخامسة عشرة إلى الاغتصاب.

ستتغير درجة الطفل على سلم كينزي، وهذا هو المقصود بالحركية.

سينتقل هذا الشخص إلى الدرجة 4، وإذا تم الانتقال قد يكون نبضياً، فوراً من 2 إلى 4 (يكثر الانتقال النبض في حالات الاغتصاب).

ويمكن أن يزداد الميول عنده تدريجياً (في الثامنة عشرة من عمره يتعرف إلى شباب مثليين ويصبح الميول 3، في العشرين من عمره يمارس الجنس لأول مرة عن طواعية فيصبح في الرقم 4 وهكذا حتى الرقم 6).

هنا يكون الانتقال محدد الشدة، وكلّما كان زمن الانتقال أقل كانت شدة الانتقال أكبر.

مثال 2:

طفل تعرض للاغتصاب في السادسة من عمره (على الدرجة 1 من السلم)، وفي السادسة عشرة من عمره شاهد فيلماً يخص المثليين جنسياً (ننتقل إلى الدرجة 2 ثم 3 وهكذا)

ملاحظة:

الحالة النفسية والمحفزات الخارجية هي التي تلعب الدور الأقوى في انتقال الشخص على الدرجات باتجاه المثلية.

هل يمكن للشاب أن ينتقل على سلم كينزي بالطريق المعاكس؟ بمعنى أن يكون في الدرجة 5 ثم يصبح 4 ثم يصبح 3 إلى ان يصبح غيري الميول؟

إن التحرك المعاكس على سلم كينزي يكون بسبب خضوع الشخص إلى عمليات المعالجة النفسية، لكن رغم ذلك:

 التحرك على سلم كينزي من الغيريّة إلى المثلية هو دائماً أسهل بكثير من انتقاله من المثلية إلى الغيريّة.

 معظم الشباب غير متجاوبين أو معنادين على الانتقال بشكل معاكس على السلم، وكلما ازددنا بالرقم ازدادت صعوبة التحرك المعاكس، مثلاً:

الرجوع من رقم 3 لـ رقم 1 أسهل من رجوع رقم 6 لرقم 3.

إعداد الصديق | فادي

fadi_kb90@hotmail.com

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: