حملة “لا للمثلية” في أوغندا

اجتمع نشطاء مناهضون لحقوق المثلية ورجال دين بمناسبة عيد الفصح أمام ضريح الناشط المثلي الأوغندي الراحل David Kato، لإطلاق حملتهم الجديدة تحت شعار “لا للمثلية الجنسية”.

يقود الحملة القس Solomon Male الذي اعتلى منصة قرب ضريح Kato، مطلقاً عبارات معادية للمثلية الجنسية تتهم فيها المثليين بمحاولة إجبار الشباب على التحول إلى مثليين تحت تهديد السلاح إن لم تُجدِ معهم الإغراءات المادية أو إغراءات المنح التعليمية.Uganda Anti-Homosexuality Bill

اصطحب Male معه إلى المنصة رجلين ادعيا أنهما “تعافيا من المثلية الجنسية”، كما ادعيا أنه “تم تجنيدهما” كمثليَّين عبر اغراءات مادية، أوعن طريق الاغتصاب، حيث ادعى أدهما ويدعى Paul Kagaba أنّ Kato قام بإجباره على التحول إلى مثليّ عبر اغتصابه لمرات متتالية مما أدى إلى إصابته بتمزق في أغشية المستقيم، ثم إصابته بمرض الإيدز.

أعلن Male أن سبب اختياره لإطلاق حملته هناك هو للحيلولة دون تحول Namataba إلى مزار للمثليين بسبب وجود قبر Kato فيها، موضحاً أن الحملة انطلقت من Namataba لكنها ستمتد إلى كافة المدن الأوغندية قريباً.

قامت الشرطة المحلية بحضور وتأييد ذلك التجمع، كما أن أحد رجال الشرطة أجاب باللغة المحلية أن الكلاب تستطيع التعرف على مثليي الجنس عبر الرائحة عندما سأله Male عن إمكانية ذلك.

يذكر أن البرلمان الأوغندي لا يزال يبحث في إمكانية تشريع قانون يقضي بمعاقبة المثليين بعقوبة الإعدام.

سامي حموي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: