IDAHO

يوافق السابع عشر من هذا الشهر اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية ورهاب التحول الجنسي IDAHO، وفيه يحتفل المجتمع المثليّ في العالم بإزالة المثلية الجنسية من قائمة الأمراض النفسية، الأمر الذي تم في عام 1997، وعلى الرغم من ذلك لم يتغير ولم يتطور حال المثلية الجنسية والتحول الجنسي كثيراً منذ ذلك الوقت، بل على العكس، بدأت الحملات الرهابية ضد المثلية تزداد في بعض الأماكن إلا أن لهذا اليوم رمزية هامة في تاريخ المثلية الجنسية، حيث لا يمكن لأي طبيب الآن أن يجادل أنها مرض يمكن التعافي منه.

homofobiano11على الرغم من ذلك، بدأ معادو المثلية الجنسية بالتفكير بطرق أخرى للحرب على المثليين والمثليات ومتحولي ومتحولات الجنس، فكانت آخر ابتكاراتهم هي أن المثلية الجنسية أمر مقبول وطبيعي، إلا أن الممارسة الجنسية المثلية هي أمر يجب على المرء أن يبتعد عنه، كما عليه أن يبتعد عمن يؤمنون بمثليتهم وحريتهم في التصرف على هواهم.

ما يميز أصحاب الميول الجنسية المثلية ومن يعانون ضمن هويتهم الجندرية أنهم يمرون في مرحلة المراهقة وأوائل سنوات النضج في حالة من الندم والحيرة والتخبط بسبب اختلافهم عمن حولهم. تختلف درجات تلك الحالة بحسب البيئة التي يكبر فيها الشخص، وقد تطول لسنوات. يستغل الداعون إلى نبذ الممارسة الجنسية المثلية والزاعمون بإمكان التعافي من المثلية هذه الحالة، ويشرعون في محاولة استغلال المثليين والمثليات المتخبطين بين حالة الرفض والقبول لهويتهم وهويتاهن الجنسية، مما يجعل تلك المحاولات أشد خطراً على المجتمع المثلي من بعض الاعتداءات الرهابية التي يمكن التعامل معها، حيث أنها تلقى قبولاً ودعماً كبيرين من بين الأهالي الذين يرفضون اختلاف أبنائهم وبناتهم عن النمط المتحجر الذي يريدون وضعهم فيه، مما يطيل من حالة التخبط التي يمر بها أفراد المجتمع المثلي.

يظن الكثيرون أن المطالبة بحقوق المثلية الجنسية تتمحور فقط حول إلغاء تجريمها وتهدف فقط إلى تشريع الزواج المثلي، وعلى الرغم من أن هذين الهدفين وغيرهما أهداف مشروعة ومطالب محقة، إلا أن جوهر المطالبة بحقوق المثلية يتمحور في الأساس حول قبول الذات وقبول الآخرين على ما جبلوا وجبلن عليه، دون محاولة إجبار الآخرين والأخريات على التغير والتغيير لإرضاء الأهواء والتنميط الاجتماعي والسلوكي.

المطالبة بحقوق المثلية الجنسية والتحول الجنسي هي ثورة على الذات وعلى العقول الحجرية التي ترفض الذوبان والتمايه ضمن حالة مجتمعية راقية، يصل فيها الجميع إلى درجة من الأمان والقبول بين أنفسهم وبين الآخرين.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: