يوم الفخر المثلي في سوريا – صور الحملة

علينا القيام بما يلي:

1- توحيد صور البروفايلات ضمن نهاية الأسبوع الأخير من شهر حزيران الجاري، أو على الأقل [Read more…]

في جامعة حلب

كانَ الجو مُمِلاً، كانَ كئيباً، كانَ مليئاً بالبُخار على النوافذ، كانَ الجو شتوياً. تساقط المطر كالموسيقى، وصوت ألسنة النيران إيقاعها، ومؤثراتها البصرية ذات الألوان الحمراء والزرقاء، التي كانت تُمَتِع عيناي اللتان زَهدتا النظر إلى ما خارج النافذة، وتُدفِئ لي يداي الرطبتان من مسحِ ما عليها. كأي ليلة شتوية يغزو عليها شعور الدفء والكآبة، هذه لم تكن أي ليلة مختلفة عن أخواتها. أمسكتُ الهاتِف وبيدي الأخرى فنجان النسكافيه الساخن، وطلبتُ صديقي الذي كان في ذلك الوقت مُقيماً في مدينة حلب بسبب جامعته، تكلمنا كثيراً وأخبرني عن محاضراته ودراسته وأن أموره بخير، أخبرني أنهم في هذا الأسبوع مِن المُقرر أن يأخذوا محاضرات عن أحد الفلاسفة المبدعين في “علم الجنون” والذي يُدعى “ميشيل فوكو”؛ وبضحكة نصف صفراء وصوت خافت وكأنه يخبرني سِراً لا يريد لأحد سماعه قال لي: “هايدا البني آدم غاي”. ضحكتُ بشكلٍ أحمر كعادتي، وأخبرتهُ بأني يجب أن أحضر هذه المحاضرات لأرى إن كان علم الجنون سيُناقش أم ستتم مُناقشة جنون الحاضرين. جمعتُ بعض الحاجيات [Read more…]

<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: